تداولية الإشاريات في شعر النابغة الذبياني

  • حمادي خلف سعود جامعة ذي قار / كلية التربية للعلوم الإنسانية

الملخص

 تنــاول هــذا البحـــث دراسـة ًلأحـد شعــراء المعلقــات العشــر ، ألا وهـــو النابـــغــــــة الذبيـانــــي فــي ضـــوء المنهــج التـداولــي وجـاءت الدراســة علــى ثلاثـــــة أنـــــواع مـــــن الأشـاريــات ، الأشـاريـات الشخصيــة ، والأشاريـات المكانيــة ، والزمانيــة .

      وتعــد أي الأشاريــات أكثرهـا فــي شعــر الشاعـر . ولأجــل ذلــك اعتمـدتُ فــي دراستــــيلهــا علــى صــوت الشاعـر فــي إستنطـاق النصـوص التــي كـانــت أغلبهــا قصـائــد مــــدح للملــوك والأمـراء والأفتخـار بنفسـه وقومــه ، فضــلاً عــــن الأطــلال التــي جـــــاءت فــــي مـقـدمــات قصائــده إن المـرأة الكـائـن اللطيــف التي كـان لهــا الحــظ الأوفَــر فـي مـقـدمــات قصــائــده .

    حظيت الأشـاريــات الشخصيــة فــي شعــــر النابغــة النصيــب الأكثــر علــى نحو لافـت للأنتبــاه ولكنهــا جـاءت بنســب متفـاوتــه فــي الديــوان ، منها أشـاريــات المخاطــــب والمتكلــم والغـائــب . أمــا الأشـاريــات المكـانيــة والزمـانيــة فكـانـت، أقــــل ومــن الجديــر بالذكـر أن الأشاريــات المكانيــة ، لــم يذكـرهــا الشاعــر صـراحـــة ، بــل جــاءت مــن خـلال السيــاق خــلافــاً للأشـاريــات الزمانـيــة التـــي ذكــر أغلبهــا بمفـرداتهــا التــي دلــت علــى الزمـــان منها اليـــوم ، والليــل ، والصبــاح ..... ومــا الــى ذلــك .

منشور
2020-11-24