تلفيق السلطة وشايات وتهم والاكراه بالخنوع لعلماء البصرة في (العصر الاموي حتى العصر العباسي الثالث) (41 هـ _334هـ) (661 م _946 م)

  • أ.م.د. توفيق دواي موسى الحجاج جامعة البصرة_كلية الاداب

Abstract

تعد مدينة البصرة اول مدينة مصرت في الاسلام ، وانشأها العرب المسلمون ، وقد برز دورها في المجالات والاصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية  كافة ، فضلا عن الصعيد الفكري ، اذ شهدت منذ تمصيرها نزول كبار الصحابة فيها و يقدر عددهم مائة وخمسون صحابيا.

        كما انجبت هذه المدينة الولودة عددا كبيرا من العلماء الذين كانت لهم اسهامات متميزة في حقول ومجالات العلم والمعرفة كافة ، واصبحت مركزا علميا ومدرسة متميزة للعلماء وطلبة العلم الذين وفدو اليها من جميع انحاء ولايات الدولة الاسلامية لينهلوا من علومها ، ولا نبالغ في القول ان البصرة كانت رائدة في اغلب صنوف العلم ، ففيها نشأت علوم النحو ، والعروض ، وغيرها ، وفي ربوعها نشأ الزهد والتصوف ، وفي اروقة جامعها نشأ علم الكلام ، وايضا نشطت علوم اخرى مهمة كعلم القراءات ، والحديث ، والفقه ، والتفسير ، كما وبرز فيها عددا كبيرا من الشعراء الذين اثروا في نتاجهم وعطائهم على الحركة الفكرية في البلاد الاسلامية .

Published
2019-09-15