منصب القضاء و مکانته فی الإسلام

  • ا.م.د. سید حسین آل¬طاها کلیة الإلهیات و المعارف الإسلامیة / جامعة شهید چمران اهواز،ایران

Abstract

منصب القضاء أحد الارکان الرئیسیۀ لتطبیق العدالۀ فی المجتمع و له مکانۀ خاصۀ فی الإسلام. علی‌الرغم من اتفاق الفقهاء فی بعض الشروط مثل البلوغ و العقل و الذکورۀ و الإیمان و طهارۀ المولد و الرشد، فإنهم مختلفون اختلافا شاسعا فی البعض الآخر. و أهم الإختلاف یرجع إلی شرط الإجتهاد فی القاضی. هذا البحث علاوۀ علی سرد أسس هواز،جواز تولی منصب القضاء فی الإسلام، یتطرق إلی دراسۀ شرایط القضاء من وجهۀ نظر الفقهاء. فالباحث بعد تقییم أقوال الفقهاء و الخلافات الموجودۀ فی هذا المجال، حصل علی النتائج التالیۀ: 1- ضرورۀ القضاء علی أساس الأدلۀ الأربعۀ –الکتاب و السنۀ و الإجماع و العقل- أمر مؤکد و قطعی. 2- أساس اختلاف الفقهاء هو توحید شرائط القضاء و الإفتاء فی حین أن هذین مختلفین. 3- تولی منصب القضاء من جانب المقلد وفقا لإدلۀ المجوزین مشروع

Published
2019-09-15