شفـرات الأداء الجسدي للممثل فـي المسرح العراقي

  • حيدر صالح دشر جامعة البصرة / كلية الفنون الجميلة

الملخص

من المعالم البارزة في القرن العشرين تعدد رقعة الفنون بما في ذلك المسرح وذلك بتوسيع تفاعلاته المتعددة في كافة التخصصات في النقد والفلسفة، اذ تقوم هذه التفاعلات في التأثير على النشاط المسرحي بمعظم توجهاته واتجاهاته وخبراته في هيمنة النقد والفلسفة وتأثيرها على المسرح يصبح ضرورة لازمة في تتبع ذلك الفن من ناحية التأليف والتحضير للمسرحية بالشكل الاخراجي والسنغرافي، ولاشك أن الممثل هو أحد أهم العناصر الفنية التي لا يمكن الاستغناء عنه ككائن حي له حركاته اليومية العديد في توظيف رموز الأداء في محاولة الاستفادة منها كممثل مع باقي عناصر وأفكار العرض ويعمل الجسد كعلامات مؤثرة في صياغة العرض المسرحي؛ الأمر الذي دفع الباحث إلى التحقيق في أهم رموز أداء جسد الممثل وكيفية فهمها والاستفادة منها في تشكيل وإعداد شكل العرض المسرحي فنياً وفلسفياً و جمالياً؛ لهذا ارتأى الباحث عنوان بحثه الموسوم بـ (شفـرات الأداء الجسدي للممثل فـي المسرح العراقي / نماذج مختارة) اذ تناول الباحث الفصل الأول: الإطار المنهجي في طرح اشكالية البحث وتحديد اهمية البحث واهدافه اما الفصل الثاني: الإطار النظري في المبحث الأول: الجسد والمسرح والمبحث الثاني : الجسد

وأهمية المسرحية وتناول الباحث في الفصل الثالث إجراءات البحث اذ تم اختيار عينات البحث التي تتناسب مع أهداف البحث التي يسعى إلى تحقيقها المتمثلة في مسرحية "عطيل" من تأليف علي طالب؛ اما الفصل الرابع تضمن نتائج البحث والمصادر والمراجع

منشور
2020-11-25