التسامح الفكري بين القرآن الكريم والعهد الجديد الحوار والجدال انموذجاً (دراسة مقارنة)

  • أنسام زيد محي جامعة ذي قار / كلية التربية للبنات
الكلمات المفتاحية: القرآن الكريم, العهد الجديد, التسامح الفكري, الحوار,الجدال.

الملخص

      حاولنا في هذا البحث أن نقدم بعدا فكريا للتسامح في الأديان السماوية بالمقارنة بين القران الكريم والعهد الجديد,من خلال تسليط الضوء على مسألة التسامح الفكري(الحوار والجدل انموذجاً),التي تعدُّ من المسائل ذات الأهمية البالغة التي ركزت عليها الدعوة القرآنية وطوقتها من كل جانب للدعوة إلى الله تعالى,فضلاً عن دعوة المسيح(u),ولم يدع القرآن الكريم والعهد الجديد, وسيلة من وسائل الاقناع الفكري السلمي إلا وقد استثمراها في الخطاب,تمثل باستعماله الأساليب النفسية,العقلية,والعملية المتنوعة,فقد خطت هذه الدعوة منهاجاً في الصبر وقوة الإيمان بالله تعالى, بتقديم الدلائل والبراهين المتعددة للرد على الشبهات التي يوردها المبطلون,رداً بيناً يدركه كل ذي عقل وبصيرة حواراً تارة وجدالاً تارة اخرى,مما هو كفيل بتحقيق الإيمان بالله تعالى,عن طريق رسم المنهج الصحيح الذي يمكن للأمة الإسلامية للرد على كثير من شبهات التي ألصقت بالإسلام, وإسهاماً في تصحيح مفاهيم (التعصب,والإكراه,والعنف,الاقصاء),كما أسهم التسامح الفكري في الحوار والجدل في أغناء فكرة بحث المسلمين على مراجعة تاريخ علاقاتهم مع غير المسلمين,من خلال التعامل مع غيرها من الامم التي لايمكن لها ان تعيش بمعزل عنها في عصرنا الحاضر.

منشور
2020-12-31