الشعر الأمويّ بين أيدي النُّقَّاد _التصوير الفنيّ معياراً للمفاضلة بين الشعراء أنموذجاً

  • سجا جاسم محمد جامعة بغداد / كلية الآداب / قسم اللغة العربية
الكلمات المفتاحية: التصوير الفني – المعيار - المفاضلة

الملخص

يتميز العصر الأموي بنشاط الحركة الفكرية التي سارت في اتجاهات مختلفة منها مجال النتاج الشعري ، فقد شهد العصر ظهور اتجاهات مختلفة من الشعر تنوعت بتنوع بيئات الشعر من الحجاز، والشام، والعراق، ونتج عن ذلك النشاط ظهور أغراض متنوعة من الشعر من مديح و وهجاء، ورثاء، وغزل، وفخر، فضلا عن فن النقائض الذي تطور تطورا ملحوظا في هذا العصر .  وقد رافق هذا النشاط الشعري حركة نقدية أَخذ أصحابها يميزون بين فنون القول ويفسرون ويصفون ويرصدون ؛ ليصدروا أحكامهم النقدية ، فكان النتاج الشعري مادة خصبة للنقد الأدبي في العصر الأموي والعصور التالية، وقد جاء بحثنا للنظر في النصوص الشعرية الأموية التي خضعت للنقد لبيان الأُسس التي اعتمدها النقاد في إصدار الحكم النقدي ، واخترنا التصوير الفني ليكون معياراً للمفاضلة في إصدار الحكم النقدي على النماذج الشعرية الأموية المختارة .   

منشور
2020-12-31