المنهج التربوي في القرآن الكريم والسنة الشريفة- تربية الطفل مثالاً

  • محمد مرتضى محمد علي المظفر جامعة كوفة – كلية التربية الأساسية
الكلمات المفتاحية: القرآن الكريم ,السنة الشريفة ,تربية الطفل.

الملخص

     القرآن الكريم كلام الله تعالى وهو الثقل الأول الذي جاء به رسول الله محمد بن عبد الله ـ صلى الله عليه وآلة وسلم ـ ليخرج الناس من الظلمات إلى النور ويهدهم إلى الصراط المستقيم فتركه ـ صلى الله عليه وآلة وسلم ـ لناس كافة وللأمة الإسلامية خاصة, كما ترك فيهم أهل بيته ـ عليهم السلام ـ يستضاء بنورهما فأحدهما مكمل للأخر- فهما لا ينفصلان حتى يردا ونرد معهما شاهدين علينا ونشهد عليهما يوم القيامة بين يدي رسول الله ـ صلى الله عليه وآلة وسلم ـ وأهل بيته الطاهرين . والمنهج التربوي الإسلامي مستمد منهما فمنهج النبي وأهل بيته الطاهرين ـ عليهم السلام ـ منهج ٌقرآني تربوي  ففوضهم  الله سبحانه وتعالى تربية الأمة وفق هذا المنهج؛ فبينوه (صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين) للناس وللأمة الإسلامية ليحققوا أهداف التربية العقيدية، والتربية الخُلقية، والتربية الجسمية، والتربية العقلية، والتربية النفسية، والتربية الاجتماعية، والتربية الجنسية . وما كان هذا البحث الموجز إلا محاولة جادة لبيان بعض الأمثلة لمنهج تربوية المعصوم ـ عليه السلام ـ للأمة الإسلامية ومنها تربية الطفل ضمن مجتمعه ووطنه, وخترنا في البحث بعض الدراسات لعلماء الفلسفة وعلم النفس التربوي والتربية والتعليم والتي تتوافق 

مع الرؤية القرآنية وببيان السنة الشريفة ؛ ليحقق البحث بعض الأهداف التربوية المنشودة .

منشور
2021-08-04